ألوية الناصر صلاح الدين

الاعلام الجهادي_قسم المتابعة/حذر الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى اليوم الخميس من خطورة الحفريات وتأثيرها المباشر على المباني القائمة وتحديدا على المسجد الأقصى، موضحا أن العدو الصهيوني أقام مدينة أنفاق أسفل المسجد.

وقال عيسى في تصريح له إنه توجد اشارات واضحة بأن العدو الصهيوني يسعى لإقامة "الكيان الصهيوني الأكبر" على أرض فلسطين، والقدس الكبرى كعاصمة للاحتلال .

وتطرق إلى مخطط هدم المساجد والكنائس المؤدية إلى قلب المسجد الأقصى المبارك، مشددا على خطورة الحفريات والأنفاق وتأثيرها المدمر المباشر على المباني القائمة وعلى المسجد الاقصى.

وكشف عيسى عن حفر 3 أنفاق تم افتتاح واحد منها يوم أمس، الأول يمتد من حي سلوان إلى حائط البراق والثاني من حائط البراق باتجاه المدرسة العمرية بالحي الاسلامي، والثالث من الحي الاسلامي باتجاه الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك.

وتابع: عدد الانفاق تحت البلدة القديمة والقدس بلغ 27 نفقا تربط المستوطنات ببعضها، والحفريات تحت الأقصى باتت أشبه بالمدينة الكاملة تحت المسجد الاقصى، وهي تأتي في إطار خطة مبرمجة لتهويد المسجد الاقصى المبارك بما فوقه وما تحته.