https://alweya.ps/uploads/images/2019/01/uBiJ8.jpg https://alweya.ps/uploads/images/2019/01/uBiJ8.jpg

ألوية الناصر صلاح الدين

قالت والدة الشهيد محمد شماسنة الأسيرة المحررة رسيلة شماسنة ، إنها تحمل رسالة خاصة من الأسيرة الجريحة إسراء الجعابيص، أكدت فيها بأنه يجب وضع حذائها على رأس أي زعيم عربي يتنازل عن القدس

وأضافت خلال مقابلة صحفية عقب الإفراج عنها بأن الأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني حملنها عدة رسائل، أهمها مطالبة الرئيس محمود عباس بعدم التنازل عن القدس بأي شكل من الأشكال.

وأوضحت بأن الأسيرات يطالبن أيضاً بضرورة تحرير جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام لدى سلطات الاحتلال الصهيوني .

كما طالبت شماسنة بإقامة خيمة اعتصام في رام الله، تضامناً مع الأسيرات اللواتي يتعرضن للتعذيب والتقصير الطبي، حيث تتعمد سلطات السجون الصهيونية إعطائهن "حبوب هلوسة".

وتحدثت عن رحلة اعتقالها مع طفلتها سارة التي دامت نحو شهر، أكدت فيها تعرضها للتعذيب والضرب خلال الاعتقال والتحقيق، إضافة لتقييدها في سرير داخل الزنزانة لمدة 26 يوماً.

وقالت إن المحققين تعمدوا استفزاز مشاعرها، بتشغيل مقطع فيديو يظهر تعذيب ابنها الشهيد محمد بعد إطلاق الرصاص تجاهه، كما تم الاعتداء على ابنتها أمامها مما دفعها للانقضاض على المتطرف ضابط التحقيق وإلقاء سلة النفايات على رأسه.

من جهتها، قالت الأسيرة المحررة الطفلة سارة شماسنة ، إنها تعرضت للضرب من قبل جنود الاحتلال الصهيوني خلال اعتقالها من منزلها في بلدة قطنة شمال غرب القدس، والتعذيب في سجن المسكوبية من قبل محققي الاحتلال الصهيوني.

وأكدت أن الأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني يتعرضن للتعذيب والتنكيل.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الصهيوني لا تزال تعتقل الأسير الجريح يوسف شماسنة نجل الأسيرة المحررة رسيلة.