ألوية الناصر صلاح الدين

أثارت صورة رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" وهو ينظر لغزة بمنظار مغلق حملة من التندر والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي العبرية، حيث رأى غالبية المعلقين أن هذه الصورة لا تبشر بخير لنتنياهو.

وظهر نتنياهو وهو يحمل منظاراً مغلقاً برفقة قادة جيشه على حدود قطاع غزة ظهر الثلاثاء، وكان يحاول رؤية ما يدور هناك قبل أن ينتبه إلى أن المنظار مغلق في هفوة أطاحت بمستقبل وزير الجيش الأسبق "عمير بيرتس" عندما التقطت الكاميرات صورته وهو ينظر للبنان عام 2006 بمنظار مغلق.

ونشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الصورة وكتبت تحتها بشكل ساخر " ليس فقط عمير بيرتس، فقد التقطت الكاميرات صورة نتنياهو وهو ينظر لغزة بمنظار مغلق" .

فيما عقب أحد الصهاينة  ويدعى "شالوم هيوم "على الصورة قائلاً: "انه فهم الآن لماذا لا يشعر نتنياهو بشعبه وهو يذبح منذ شهر"، أما "ايتسك شينفلد" فقد قال ساخراً: بان عباس استنكر ما حدث بشدة.

وعقب "رافي كوهن" على الصورة قائلاً: إن عمير بيرتس قدم دعوى ضد نتنياهو بتهمة سرقة براءة الاختراع. وسخر "ايلان رهرات" من الصورة مشيراً إلى لعب بيرتس بشاربه اليوم من شدة ضحكه.

أما "دانييل ستاتشر" فقد علق قائلاً ان نتنياهو رأى أخيراً السواد الذي يعيشه الشعب منذ شهر.

وعقب آخرون مدافعين عن نتنياهو قائلين بأنه فهم بعد ثانية أن المنظار مغلق فقام بفتحه.