ألوية الناصر صلاح الدين

ظاهرة اختراق الأقمار الصناعية والتجسس على الاتصالات والتشويش على المحطات الفضائية تقنيات ليست صعبة، فقد ذكرت وسائل الإعلام الصهيونية بأنه تم فقدان الإتصال بقمر التجسس الإصطناعي عاموس5, لسبب مجهول، و وفقاً للمصادر العبرية، فإن جميع المحاولات لإعادة الإتصال بالقمر الصناعي حتى اللحظة باءت بالفشل، فقد إطلق هذا القمر إلى الفضاء عام 2011 وينفذ ما يقدر كلفته بأربعين مليون دولار يوميا من خدمات البث التلفزيوني وخدمة الإنترنت..

أهمية الأقمار الصناعية

تستخدم لتحديد المكان من خلال GPS وتستخدم بالأرصاد الجوية وتستخدم فى الاتصالات والتجسس ومشاهدة القنوات الفضائية إلى غير ذلك من المجالات المدنية والعسكرية.

عندما نتحدث عن القمر الصناعي فالقمر الصناعي كجهاز لا يخلو من التهديدات الأمنية، فهناك الكثير من الهجمات التي قد تشن على الأقمار الصناعية.

طريقة عمل القمر الصناعي

القمر الصناعي يعمل على مستويين أولا على مستوي UP LINK(محطة الإرسال للإشارة والتحكم) و DOWNLOAD LINK(محطة استقبال للإشارة)

طرق اختراق الأقمار الصناعية

الهجوم الأول JAMMING (التشويش)

تقنياً المشوش يتوفر على جهاز يقوم بإرسال إشارة خاصة بالمشوش تكون شبيهة بالإشارة التي ترسل بين محطة الإرسال والقمر الصناعي ومنه إلى محطة الاستقبال، وعلية عندما يصبح المهاجم يرسل نفس تردد الإشارة يغطي على الإشارة الأصلية الأم ليصبح القمر الصناعي يستقبل إشارة المهاجم وليس إشارة المحطة الأساسية.

هناك نوعان من هذا الهجوم:

1- upling gamming: ويكون بين محطة الإرسال والقمر الصناعي وهو الأصعب لان المهاجم يجب أن يتوفر لدية أجهزة قوية تعطي تردد اقوي من تردد الإشارة الأصلية لكي يستطيع أن يقطعها، ويجب أن يكون على مستوى عالي من الخبرة والدراية ليقوم بتحليل الإشارة الأساسية قبل قطعها.

2- download link gamming: ويكون بين القمر الصناعي وبين محطة الاستقبال، وهنا تتوفر أجهزة كثيرة وتباع على الانترنت تؤدي الغرض في قطع الاتصال بين القمر الصناعي ومحطة الاستقبال، مع العلم انه هنا يمكن تحديد مكان المشوش على القمر الصناعي.

الهجوم الثاني Eavesdropping ( التجسس)

هنا يتم التجسس على أقمار صناعية متخصصة بالاتصال مثل قمر الثريا thuraya وقد تعرض أكثر من مرة لعملية تجسس بسبب انه يستخدم خوارزميات بسيطة جدا بالتشفير( GMR1-GMR2) لتشفير المكالمات، يتم اختراقها بسهولة.

هذا النوع من الهجمات يتم على مستوى download link  لأنه أسهل باختراق الإشارة من upling.

من يقف خلف قطع الاتصال بالقمر الصناعي؟؟

من خلال متابعة التصريحات الصهيونية حول آلية قطع الاتصال بالقمر الصناعي عاموس5، يتوقع الخبراء التقنيون في موقع "المجد الأمني" انه تعرض لهجوم من نوع " upling gamming" وأن هناك دوله ما تقف خلف هذا الهجوم لا جماعات هكرز وذلك لسببين:

الأول: عدم تمكن المحطة الأرضية(محطة الإرسال للإشارة والتحكم)  من معاودة الاتصال بالقمر الصناعي، لأن الإشارة التي قطعت الاتصال اقوي من الإشارة التي تبثها المحطة وهذه تتطلب إمكانات عالية وأجهزة بث قوية لا يملكها أشخاص بل هي إمكانات دولة.

ثانياً: عدم تحديد مصدر الإشارة ومكان التشويش على القمر الصناعي حتى الآن، رغم الإمكانيات العالية التي تتمتع بها دولة الكيان بالاتصالات والتجسس.

لكن ما تخشاه دولة الكيان ليس التكلفة المالية للقمر بقدر المواد السرية المخزنة بداخلة، ويتوقع أن يتم إخلاء سبيل القمر بعد الانتهاء من سحب جميع المواد السرية، أو قد يتم استغلاله لفترة محدودة للتجسس على المواقع العسكرية للكيان الصهيوني قبل إخلاء سبيله.