ألوية الناصر صلاح الدين

الإعلام الجهادي _ متابعة

 

نجح أفيجدور ليبرمان وزير الجيش الصهيوني السابق زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" بإسقاط رئيس الحكومة المتطرف بنيامين نتنياهو وإفشاله من تشكيل حكومته الجديدة.

فبعد رفض ليبرمان لكل الحلول الوسط التي وضعها نتنياهو، توجه الكنيست للتصويت على حل نفسه حيث صوت 74 نائبا مع قرار حل الكنيست مقابل 54 ضد ذلك.

وأعلن رئيس الكنيست عن إجراء الانتخابات القادمة في السابع عشر من سبتمبر القادم، وهذه تعتبر أول مرة في تاريخ "إسرائيل" أن تعاد فيها الانتخابات بسبب فشل الحزب الفائز فيها من تشكيل حكومته، ويعتبر هذا الكنيست هو أقصر البرلمانات الإسرائيلية عمراً.

صحيفة يديعوت أحرونوت علقت على هذا الحدث الهام وقالت إنه لأول مرة في تاريخ إسرائيل، الجمهور الصهيوني يتوجه للانتخابات مرتين في نفس السنة.

وقال ليبرمان إن كافة المقترحات التي قدمها نتنياهو وغيره كانت لكسب الوقت، معلنا عدم استسلامه للحريديم حسب قوله.

أما نتنياهو فقد علق على فشله في تشكيل الحكومة قائلاً إن ليبرمان خدع ناخبيه وخذل اليمين.