ألوية الناصر صلاح الدين

سجل الأسبوع الماضي استشهاد فلسطيني وإصابة عشرات الشبان الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق، فيما أصيب 12 صهيونياً بجراح مختلفة، خلال عدة مواجهات في الضفة المحتلة وغزة، كما اندلعت 49 مواجهة مع العدو، تخللها عمليتي إطلاق نار وإسقاط طائرة و تفجير عبوات ناسفة محلية الصنع في مناطق مختلفة من الضفة والداخل المحتل.
ففي أمس الجمعة، أصيب 49 فلسطينيا بالرصاص الحي والمطاطي وعشرات حالات الاختناق  في الضفة وغزة،كما ألقى شبان فلسطينيون عدة زجاجات حارقة في منطقة العبيدية، وذلك ضمن حوالي 11 مواجهة تخللها تفجير عبوة ناسفة في مغتصبة "لاهاف" وإسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات الاحتلال شمال قطاع غزة.
ويوم الخميس، استشهد هاني حسن أبو صلاح (20 عامًا) في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال شرق خانيونس، فيما أصيب 3 من جنود الاحتلال في اشتباك مسلح شرق خانيونس، ومغتصب آخر بالحجارة في حزما، كما تم رصد اندلاع 6 مواجهات مع قوات العدو تخللها إلقاء زجاجات حارقة في منطقة حي الثوري، وعمليتي إطلاق نار في برقة وشرق خان يونس.
أما يوم الأربعاء، ألقى شبان فلسطينيون زجاجاتهم الحارقة تجاه مركبات وجنود العدو في مغتصبة "ناحل عوز"، و"شاعر هنيغف"، و قد أحصيت 10 مواجهات بين فلسطينيين وجنود العو في الضفة وغزة.
وفي منتصف الأسبوع، أصيب 13 فلسطيني بالرصاص الحي والمطاطي في الضفة الغربية، في وقت ألقى شبان فلسطينيون عبواتهم الناسفة في المنطقة الشرقية في نابلس، وذلك ضمن 5 مواجهات.
ويوم الإثنين الماضي، أصيب صهيوني بالحجارة قرب مغتصبة "إيلي زهاف"، وذلك ضمن 6 مواجهات، أما يوم الأحد، أصيب عدة فلسطينيين بالرضوض في الضفة الغربية، كما أصيب 2 من قوات العدو بالحجارة في العيسوية، ومغتصب آخر بالحجارة قرب مغتصبة عناتوت، فيما ألقى شبان فلسطينيون زجاجاتهم الحارقة على مخيم العروب، حيث أحصيت 6 مواجهات في ذلك اليوم.
وأما يوم السبت فقد أصيب 3 صهاينة بالحجارة بعد رشقهم بالحجارة قرب مغتصبة "كرني شمرون"، فيما ألقى شبان فلسطينيين زجاجاتهم الحارقة في منطقة عرعرة، وأحصيت 5 مواجهات.