ألوية الناصر صلاح الدين

الإعلام الجهادي _ متابعة

تحدثت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، عن تفاصيل مقتل جندي "صهيوني" طعناً بالسكين في مستوطنة "غوش عتصيون" القريبة من بيت لحم والخليل بالضفة المحتلة.

ووفقاً للصحيفة، فقد استنفرت قوات كبيرة من جنود الاحتلال الصهيوني بشكل عاجل خلال ساعات الليل، وخلال عملية مسح واسعة عثرت قوات الاحتلال على جندي صهيوني (18عاماً) قتل طعناً بالسكين، وكان الجندي يدرس في مدرسة دينية للمستوطنين، ما بين الساعة 3:00-2:30 .

وقد أعلن الناطق باسم الاحتلال الصهيوني، أن الجندي القتيل هو " دابير شوريك" 19 عاماً من سكان مستوطنة "عوفرا" يدرس في المدرسة الدينية "مغدال عوز" الواقعة ضمن مستوطنات "غوش عتصيون".

وحسب الصحيفة، فلا زالت قوات كبيرة من ضباط الشاباك وقوات الاحتلال الصهيوني تقوم بأعمال التمشيط وإغلاق طرق قرب مستوطنات غوش عتصيون .

ووفقاً لتحقيقات الشاباك الأولية، فإن الجندي الصهيوني الذي عثر عليه مقتولاً "بغوش عتصيون" يشتبه بأن ركب سيارة مارة وحاول ركابها بداية الأمر أسره ولكن تم قتله، بعد أن تعقدت الأمور بين أيديهم، مضيفةً أن منفذ العملية خطف الجندي من مكان وقتله في مكان آخر، ومن ثم رماه في مكان ثالث.

كما ثبت وفق تحقيقات الشاباك الأولية أن الهدف الرئيسي من عملية "غوش عتصيون" أسر الجندي وليس قتله للمساومة على أسرى فلسطينيين .