ألوية الناصر صلاح الدين

الإعلام الجهادي _ متابعة ميدانية

أفادت مصادر إعلامية صهيونية، مساء يوم الثلاثاء، بأن الصهيوني بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء ووزير الأمن الصهيوني، يجري مشاورات أمنية، وذلك في أعقاب إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

وقالت المصادر العبرية إن نتنياهو توجه إلى مقر وزارة الأمن الصهيونية "الكرياه"، مشيرة إلى أنه قال في رسالة لـ" للمقاومة الفلسطينية ": "انتظروا". بحسب ما نقله موقع روسيا اليوم.

وفي وقت سابق مساء الثلاثاء، قالت وسائل إعلام صهيونية، إن نتنياهو، هرب من تجمع انتخابي لحزب "الليكود" بمستوطنة أسدود حين دوت صافرات الإنذار إثر تعرضها لإطلاق صواريخ من غزة.

ووثق مقطع فيديو نشرته قناة 13 العبرية على "تويتر" لحظة خروج نتنياهو من القاعة التي كان يلقي فيها كلمة بمستوطنة أسدود.

وقالت وسائل الإعلام إنه وفي الوقت الذي كان يلقي فيه نتنياهو كلمة في فعالية انتخابية في أسدود، اعترضت القبة الحديدية عددا من الصواريخ وسمع صوت انفجارات وصافرات الإنذار، مما اضطره لقطع كلمته وتم إنزاله عن المنصة فورا.

وكان العدو الصهيوني، قد قال في بيان له : "متابعة للتقارير الأولية عن اطلاق صافرات الانذار في الجنوب، تم رصد اطلاق قذيفتيْن صاروخيتيْن من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراضهما".