ألوية الناصر صلاح الدين

الإعلام الجهادي : خاص

جددت ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين موقفها الثابت انها ستبقى الوفية لدماء وتضحيات شعبنا الفلسطيني، مؤكدةً تمسكها بخيار الجهاد والمقاومة كخيار استراتيجيا لتحرير كامل التراب الفلسطيني من دنس الصهاينة الغزاة المحتلين.

وقال أبو عطايا الناطق العسكري باسمها، عن ألوية الناصر صلاح الدين وهي تستقبل عامها العشرين تقف اجلالاً واكباراً وتجدد عهد الوفاء  لقادتها الشهداء وفي مقدمتهم قائدها ومؤسسها القائد جمال أبو سمهدانة "أبو عطايا " وكل شهداء  أبناء شعبنا الفلسطيني.

وقال الناطق العسكري في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى السنوية لانطلاقة لجان المقاومة، أن ألوية الناصر صلاح الدين عّبّدت طريقها  ومشوارها الجهادي بسجل حافل من التضحيات الجسام قدمت فيه قادة عظام افنوا حياتهم في الدفاع عن ِشعبنا ومقدساته مضيفا " وتطول قائمة شهداء ألوية الناصر صلاح الدين الذين زلزلوا أركان الدولة اليهودية بعملياتهم النوعية و البطولية "

واسترجع أبو عطايا تاريخ ألوية الناصر صلاح الدين من العمليات العسكرية التي نفذتها وفي مقدمتها تفجير الميركافا العسكرية والتي تعد من أبرز عملياتها وعملية الوهم المتبدد وعملية الجسر الموت والعديد من العمليات النوعية والتي كانت اخرها عملية " كمين العلم " المباركة، علاوة عن التطور المتلاحق في وحدات التصنيع التي جعلت من كل مدن المحتلة تحت مرمى صواريخ ألوية الناصر صلا ح الدين.

وذكر الناطق العسكري أن ألوية الناصر صلاح الدين ستتصدى لكل المؤامرات التي تحاك لصفية القضية الفلسطينية، ولن تسمح بتمريرها على أبناء شعبنا بكل ما أوتينا من قوة، قائلاً" سنفشل كل المؤامرات وسيدوسها مجاهدينا بأقدامهم، فالمقاومة تعرف الطريقة المناسبة لإفشال هذه المخططات والمؤامرات لأن العدو الوحيد الذي سيدفع الثمن في المنطقة "

وأوضح أبو عطايا أن ألوية الناصر صلاح الدين على أتم الجهوزية والاستعداد لتصدي لأي حماقة يرتكبها العدو ، مضيفا" سنحمي أبناء شعبا الفلسطيني بكل قوة .