ألوية الناصر صلاح الدين

استهدفت طائرات العدو الصهيوني، مساء الجمعة، نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة، عقب زعمه سقوط قذيفة في إحدى مغتصبات الغلاف.
وقصفت طائرات العدو بصاروخين على الأقل موقع رصد للمقاومة، ما أدى لإصابة أحد المواطنين بجروح طفيفة.
فيما انطلقت صفارات الإنذار في مغتصبات الغلاف وفي مدينة عسقلان المحتلة، نتيجة لطلقات نارية من العيار الثقيل أدت لتفعيل الصفارات وانطلاق صواريخ القبة الحديدية.
وفجر اليوم، جددت طائرات العدو الحربية استهدافها لمواقع المقاومة شمال قطاع غزة، حيث أطلقت طائرات الاستطلاع عددا من الصواريخ صوب موقع للمقاومة، فيما استهدفت الطائرات الحربية ذات الموقع بثلاثة صواريخ على الأقل.
وفي وقتٍ سابق الجمعة، زعم المتحدث باسم جيش العدو الصهيوني: بأنّه تم رصد قذيفة صاروخية أطلقت من القطاع باتجاه المغتصبات الصهيونية المحاذية للقطاع.
وذكر الجيش أن القذيفة سقطت في منطقة مفتوحة، دون أن يبلغ عن وقوع أضرار.
ويأتي ذلك التصعيد بعد ساعاتٍ على استشهاد فتى فلسطيني (16 عاما)، وإصابة أربعة شبان برصاص جيش العدو شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.