ألوية الناصر صلاح الدين

الإعلام الجهادي

تتقدم قيادة لجان المقاومة في فلسطين ،وألوية الناصر صلاح الدين"ممثلة بأمينها العام "أ.أيمن الششنية" أبوياسر" بأحر وأطيب وأصدق التهاني من الأسير القائد"ماهر يونس" الذي نال حريته بعد قضاءه "40" عاما "في الأسرالصهيوني، ضاربًا أروع الأمثلة في التضحية والصمود والإصرار الفلسطيني ومواجهة السجان الصهيوني المجرم.

 لقد كان الأسير البطل "ماهر يونس" مثالا وعنوانا للتضحية والجرأة والإقدام والعطاء على طريق تحرير فلسطين والمسجد الأقصى ، وواجه ما يواجهه كافة أسرانا البواسل من إهمال طبي متعمد وعزل إنفرادي وظروف إعتقالية صعبة ومريرة وإجراءات تعسفية بحقه بدوافع إنتقامية عنصرية ، إلا أنه ظل صامدا شامخاً وكان مثالاً حياً على صمود وتضحوية وصلابة الشعب الفلسطيني وأبطاله في كل ميادين المواجهة مع العدو الصهيوني .

نشارك عائلة القائدين "الأسيرين المحرر"ماهر يونس وكريم يونس" وكافة جماهير شعبنا وأهلنا في بلدة عارة والمثلث" فرحتهم بحرية الأسيرين البطلين ونقف بكل فخر وإعتزاز أمام تضحيات وبطولات أسرانا الأحرار وأسيراتنا الباسلات الماجدات في سجون العدو الفاشي وندعو إلى مواصلة الفعاليات وحشد كل الطاقات تضامناً مع الأسرى حتى نيلهم الحرية وتنسمهم عبقها في كل أرجاء فلسطين.

إن تحرر عميدي الأسرى القائدين البطلين" ماهر يونس" و كريم يونس " بعد أربعين عام من القهر والسجن دلالة جديدة على أن سجون الظلم الصهيوني ليس قدرا محتوما على أبناء شعبنا الفلسطيني، وإثبات أكيد على أن موعد أسرانا مع الحرية يقترب أكثر فأكثر، رغم أنف العدو الصهيوني، الذي يراها بعيدة، وشعبنا ومقاومته يراها قريبة جدا.